قصة قرار

شهقت شهقة
و أنت أنه انتفض جسمها بأكمله
ذرفت دموعها على وجنتيها
أخذت تبكي بشدة و هي تتذكر كل لحظة من الماضي الأليم
أيام كانت منسوجة من الظلام الحالك
و السراب الماكر
و الألم الفظيع

بكت كثيرا حتى احمر وجهها من البكاء
و بدا عليها ملامح الشقاء
فسمعت صوتا ضعيفا في عقلها يقول: ادعي الله تعالى
فسمعت صوتا يرد عليه: لا فإن الله لن يستجيب لي
فقالت: سوف أعتمد على نفسي ... لكنها سكتت و لم تكمل
و كأنها أدركت أمرا خطيرا

فقالت: لا لن أعتمد على نفسي و حسب
ثم ذرفت دموعا كثيرا

و كأن من بين تلك الدموع دموعا كانت من الندم
أو دموع التوبة
" ما أصابك من حسنة فمن الله و ما أصابك من سيئة فمن نفسك"

أرادت أن تستغفر
و لكنه أمر صعب
شيء ما يمنعها من ذلك
و يقول لها كلا لا تقوليها فلن يجدي ذلك نفعا
فأنت ولدت لتشقي و ستبقين تعيسة للأبد!
تناثرت دميعات أخرى من الألم و المعاناة اللذان دامتا لثمان سنوات متتالية

و بعد برهة
رفعت عيناها إلى السماء التي كانت تراها من نافذة غرفتها المغلقة
كان منظر أشعة الشمس جميل
و هو يشق طريقه متحديا الغيوم و السحب

إنه الأمل
نعم إنه الأمل الذي أمرنا الله تعالى أن نتمسك به
لنكون من الصابرين
"قل يا عبادي الذين اسرفوا على انفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ان الله يغفر الذنوب جميعا انه هو الغفور الرحيم"
"قال ومن يقنط من رحمة ربه الا الضالون"


ابتسمت
نعم ... ابتسمت
ثم مسحت الدموع من عينيها
نظرت إلى نفسها في المرآة
و قالت: نعم إنه الأمل ... لن أيأس من رحمة الله
فإنه سيتوب علي و يغفر لي
و الله لن يتركني مادمت أتكل عليه
و قالت بشجاعة و كأنها تتحدى الغيوم كالشمس:
توكلت على الله و هو حسبي

النهايـــة

"واذا سالك عبادي عني فاني قريب اجيب دعوة الداع اذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون"

7 التعليقات:

Engineer A 12 مارس، 2011 11:36 م  

دام الله موجود لا تقول الامل مفقود !

وكما قال افلاطون .. الحياة أمل .. من فقد الأمل فقد الحياة !

دمتي بأمل وخير وسعادة

iBrahim aAdam 13 مارس، 2011 12:59 ص  

قيل للحسن:
ألا يستحي أحدنا من ربه يستغفر من ذنوبه ثم يعود ؟
ثم يستغفر ثم يعود!
فقال :
(ود الشيطان لو ظفر منكم بهذه فلا تملوا من الاستغفار )

قَلبْ 22 مارس، 2011 3:30 م  

يقو ابن القيمْ : لو علمتم كيف يدير الرب اموركم لذابت قولبكم حباً فيهْ .


/
وردة فرحْ
أتقنت إيصال إحسآسكْ
وجعلت من الحزن فرحاً حلواً
أدام الربْ
فرحاً لنآ ..


: جزآك الإله خيراً وتسديداً
دمت رآئعهْ

وردة فرح 23 مارس، 2011 2:35 ص  

أشكركم على حضوركم الي أسعدني ... :)
دمتم بخير ...

Amwaj 27 مارس، 2011 7:17 ص  

ما أضيق العيش لولا فسحة الأمل :)

بارك الله فيج ومشكورة على هالبوست الحلو *_*

Fishah 7 أبريل، 2011 3:16 ص  

لا تقنطوا من رحمة الله

الحمدالله على كل حال .. بوست حلوو وكلمات احلى

مشكوره حبوبه

دمتي بخير :)

lina 30 مايو، 2011 3:12 م  

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

كلمات تخرق القلوب و تهز المشاعر..جزاكِ الله خيرا

مدونة جميلة ...

طابت أوقاتكِ

ليـنا

إرسال تعليق

  © NOME DO SEU BLOG

Design by Emporium Digital